السبت، 7 يونيو، 2008

فيديو قتلى مستشفى المطرية التعليمي +شهادة الطبيب الذي صور الواقعة



شهادة الطبيب الذي صور مذبحة مستشفى المطرية
في مستشفي كبير بحجم مستشفي المطرية التعليمي بها العديد من غرف العمليات وغرف العنايات المركزة والحضانات
وكل هذه الأجهزه تحتاج إلي الكهربا بشكل أساسي لعملها
وانقطاع الكهربا للحظات يؤدي إلي كارثة مروعه تودي بحياة مرضي قد يكونوا في غرف العمليات أو علي أجهزة التنفس الصناعي أو في الحضانات
لذا لابد أن تتوافر مولدات احتياطيه لمواجهة أي ظرف طارئ قد يؤدي إلي انقطاع التيار الكهربائي
الكلام قد يبدوا منطقيا ,هذا عندما يكون للإنسان قيمه,أما في مستشفي المطريه"فالميت ليس له ديه".
الإدارة تعلم أن لوحة التحكم الخاصة بالكهرباء لا تعمل بشكل جيد وقد حدث انقطاع للتيار الكهربائي منذ ثلاثة أسابيع واستمر لخمس دقائق,ويعلمون أيضا أن مولدات الطاقة الإحتياطية لا تعمل(الأمر عادي جدا)
وهنا حدثت المأساة يوم فجر الخميس 22/5/2008 الساعة الثالثة والنصف فجراً حيث أدي انقطاع التيار الكهربائي لمدة ساعتين إلي وفاة أربعة أطفال كانوا بالحضانات ومتصلين بأجهزة تنفس صناعي
المشهد كان مروعا وكئيبا,ظلام حالك يطبق علي المكان,اتصال هاتفي من النائب المسئول عن الحضانات: "إلحقوني الأطفال بتموت ,ساعدوني حد يجي يساعدني"أسرعنا نحو الحضانات كان الظلام شديدا وكان ما ينير المكان هو أجهزة الموبايل ,قمنا بفصل الأطفال عن أجهزة التنفس الصناعي واستبدال ذلك بطريقة يدويه ومحاولة انعاش عضلة القلب لمن توقف قلبهم عن النبض بالطرق المختلفه,ولكننا كنا نتعامل مع أطفال مبتسرين درجة تحملهم ومقاومتهم ضعيفه فكانت المأساة كبيره,لقي أربعة أطفال مصرعهم, وطلب مدير الطوارئ من الموجودين ألا يعرف أحد ما حدث في تلك الليله ,وأخذ يبرر إهمال الإدارة بكلام ساذج من عينة:أن هذا هو قضاء الله وقدره وأن هؤلاء الأطفال قد نفذ عمرهم , وربنا يرحمهم.
تزوير في أوراق رسميه: وامعانا في الجرم تم تسجيل وفاة الأطفال في وقت سابق لتوقيت انقطاع التيار الكهربي لإخلاء مسئولية المستشفي القانونيه.
هكذا أهدروا دماء هؤلاء الأطفال, هكذا يهرب المجرم- مدير المستشفي-الذي يعلم بتلك الأعطال الخاصة بلوحات التحكم والمولدات,هكذا يهرب بجريمته...بأي ذنب قتل هؤلاء الأطفال....؟؟؟هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد من لا يقدر معني الأمانه؟هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد مدير كل همه هو ال500 جنيه الذي يدفعهم كل أب لإدخال ابنه إلي الحضانه؟*** شاهدوا الأفلام التي تصور المأساة وانقذوا أطفالكم من ملاقاة نفس مصير هؤلاء, تحركوا لمحاكمة مدير المستشفي وادارته ولا ترضو بكبش فدا.

هنا أنتهت شهادة الطبيب الذي صور الواقعة
...
واقعة أخرى لنفس المستشفى مسجلة بالفيديو وهي واقعة العناية المركزة التي يدفع المريض الذي يدخلها 200جنيه
فيديو يصور حالة توفت وهي متصلة بالأجهزة الخاصة بغرفة العناية وكل القراءات الحيوية تشير الى أنها في تمام الصحة والعافية سواء نبض القلب أو الضغط وخلافه ...وتركوها ساعات والقراءات واحدة لا تتغير حتى أتت ممرضة تعطيها دوائها وجدتها قد توفيت ..ولم يعلم أحد لأن الأطباء ليسو مؤهلين لتشغيل أجهزة الرعاية ولا متخصصين في الرعاية الخاصة
والجهاز كان مشغل على نظام ...الديمو !!

الفيديو الكامل لواقعة حضانات الأطفال وواقعة غرفة العناية
للتحميل برابط مباشر
...

0 شاركونا الرأي >>أضف تعليقك: